مواضيع عامة

هل يجوز الجماع في رمضان – وهل على الزوجة كفارة مثل زوجها؟

هل يجوز الجماع في رمضان يتساءل الكثير من الأشخاص عن حكم الجماع في شهر رمضان حيث يعتبر شهر رمضان من أفضل الشهور المباركة التي يحرص فيها العبد على فعل الطاعات وتجنب ارتكاب المعاصي والذنوب، وهذا ما سوف نقوم بشرحه من خلال موقع سنة أولى ماما

ما المقصود بالجماع؟

قبل أن نقوم بالإجابة عن هذا التساؤل هل يجوز الجماع في رمضان فسوف نوضح لكم المقصود بالجماع وذلك كالتالي:

  • الجماع في اللغة هو الوطء وهو عبارة عن إيلاج وإدخال ذكر الرجل في فرج المرأة أما بالنسبة لمعناه في الاصطلاح الشرعي فهو عبارة عن اتصال ورغبة شهوانية تتم ما بين الرجل وزوجته.
  • ولقد وضحت الشريعة الإسلامية هذه العلاقة لكي تصبح شرعية كما وضعت لها مجموعة من القيود.
  • والضوابط التي يجب على كلا من الرجل والمرأة الالتزام بها ومراعاتها.
  • ومن هذه القيوم يجب على المرأة أن تكون طهارة فلا يجوز مجامعة المرأة وهي حائض.
  • أو نفساء كما يجب على الزوج أن يأتي المرأة في قبلها فيحرم عليه أن يجامعها من الدبر.

اقرأ أيضا: أسئلة تحب المرأة سماعها

هل يجوز الجماع في رمضان؟

  • أجمع فقهاء الدين على أن الجماع في نهار رمضان من الأشياء المحظورة التي تفطر وتبطل الصيام.
  • ولكن إذا الشخص على سفر وجامع زوجته فلا بأس عليه وإذا كان صائم بطل صيامه وعليه قضاء ذلك اليوم.
  • أما إذا كان الشخص الصائم ليس على سفر وقام بمعاشرة زوجته في نهار رمضان.
  • ولكنه كان ناسيا أو ليس لديه علم بالحكم الشرعي للجماع في رمضان فليس عليه شيء.
  • كما ذهب كبار الفقهاء إلى أنه إذا كان الصائم يعلم الحكم الشرعي للجماع في نهار رمضان.
  • وعلى الرغم من ذلك جامع زوجته وهو صائم في هذه الحالة يجب عليه قضاء اليوم وعليه كفارة.
  • وإذا أطاعته زوجته وقامت بهذا الأمر بكامل إرادتها فعليها القضاء وتجب عليها الكفارة أيضا.
  • أما إذا كانت رافضة للجماع ولكن زوجها أجبرها على ذلك في هذه الحالة يجب عليه أن يدفع الكفارة عنه وعن زوجته.
  • بينما ذهب جمهور المالكية إلى أنه إذا جامع الصائم زوجته في نهار رمضان يجب عليه قضاء اليوم الذي قام فيه بمعاشرة زوجته سواء كان ناسيا أو جاهلا بحكم الجماع.
  • أما بالنسبة لرأي جمهور الحنابلة في سؤال هل يجوز الجماع في رمضان ذهبوا.
  • إلى أنه إذا كان الشخص لدية شهوة قوية ورغبة جامحة في جماع زوجته.
  • واشتد عليه الأمر في هذه الحالة يجوز له أن يبطل صومه ويجامع زوجته وذلك من باب الضرورات تبيح المحظورات.
  • بينما رأى بعض العلماء بأنه إذا ذهبت شهوة الشخص بدون جماع فلا يجوز له أن يبطل صومه وصوم زوجته بالجماع.

هل يجوز الجماع في رمضان

ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان دون علمه بالحكم الشرعي؟

  • لقد حرم الله سبحانه وتعالى على عباده المسلمين معاشرة الزوجة في نهار رمضان مثل:
  • ما حرم عليهم الطعام والشراب وغيرها من الأشياء التي تبطل الصيام وتفسده.
  • وإذا قام الشخص بمجامعة زوجته وهو صائم في شهر رمضان وكان غير مريض وليس على سفر فعليه القضاء والكفارة.
  • حيث يجب على الشخص الذي قام بارتكاب هذا الأمر المحظور صوم هذا اليوم وعليه أيضا أن يدفع كفارة.
  • وهي أن يقوم بعتق رقبة فإن لم يستطيع فعليه صيام شهرين متتابعين وإذا أفطر في يوم يقوم بصوم الشهرين من جديد.
  • فإذا لم يستطع الشخص الصوم فيجب عليه إطعام ستين مسكينا ولكل شخص مسكين نصف صاع من قوت أهله.
  • وإذا قام الشخص الصحيح البالغ العاقل بجامع زوجته في نهار الصوم ولكنه كان جاهلا بالحكم.
  • فلقد اختلف الفقهاء في ذلك فمنهم من يرى بأنه ليس عليه شيء وهذا الأمر يتوقف على مدى علم الشخص بالحكم.
  • أما البعض الآخر من العلماء يرى بأنه يجب عليه قضاء اليوم وتلزمه الكفارة لأن جهله بالحكم يتعلق به حيث يجب على كل شخص أن يتفقه في أمور دينه.
  • وإذا قام الشخص بارتكاب هذا الأمر عدة مرات ولكنه لم يتذكر عددها في هذه الحالة يأخذ بالزيادة في عدد الأيام لكي يبرئ ذمته ويقوم بدفع كفارة واحدة.

هل يجب على الزوجة كفارة مثل زوجها؟

  • أجمع العلماء على أنه إذا قام الرجل بمعاشرة أهله في نهار الصوم يجب على كلا منهما قضاء اليوم.
  • ودفع الكفارة وهي عتق رقبة مؤمنة فإن لم يستطيع صيام شهرين متتابعين فإن لم يستطيع إطعام ستين مسكينا.
  • كما يجب عليهم أيضا أن يبادروا بالتوبة والاستغفار إلى الله سبحانه وتعالى لكي يتوب عليهم وأن يعقدوا العزم على عدم ارتكاب هذا الأمر مرة أخرى.

اقرأ أيضا: فوائد سورة الإسراء الروحانية

ما حكم جماع الزوج لزوجته في ليالي رمضان؟

  • ذهب العلماء إلى أن معاشرة الزوج لزوجته في ليالي رمضان من الأمور التي شرعها الله سبحانه وتعالى للمسلمين.
  • فلا يوجد به أي شيء ما لم يوجد عذر شرعي يمنع من القيام بهذا الأمر سواء كان حيض أو نفاس.
  • وذلك بدليل قوله تعالى (أُحِلَّ لَكُمۡ لَيۡلَةَ الصيام ٱلرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَآئِكُمۡۚ هُنَّ لِبَاسٞ لَّكُمۡ وأنتم لِبَاسٞ لهن عَلِمَ الله أنكم كنتم تَخۡتَانُونَ أنفسكم فَتَابَ عليكم وَعَفَا عنكم فَٱلۡـَٰٔنَ بشروهن وابتغوا مَا كَتَبَ ٱللَّهُ لكم وَكُلُواْ وشربوا حتى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ لخيط لأبيض مِنَ ٱلۡخَيۡطِ ٱلۡأَسۡوَدِ مِنَ ٱلۡفَجۡرِۖ ثُمَّ أَتِمُّواْ ٱلصِّيَامَ إِلَى ٱلَّيۡلِ).

حكم من أفطر في رمضان فجامع زوجته؟

  • وبناء على هل يجوز الجماع في رمضان فإنه لا يجوز للشخص الإفطار في نهار رمضان عمدا دون أن يكون هناك مانع شرعي.
  • حيث يرى الكثير من الفقهاء بأنه إذا تعمد الشخص الإفطار في نهار رمضان فإنه يكون قد ارتكب ذنبا عظيم وإثم كبير ويجب عليه الكفار والقضاء.
  • بينما ذهب البعض الآخر من أهل العلم إلى أنه لا يجب عليه كفارة وإنما يلزمه قضاء اليوم والتوبة إلى الله ويجب عليه أيضا أن يكثر من الاستغفار لكي يتوب الله عليه.

ما حكم الشرعي للشخص الذي نوى الصيام ثم سافر وجامع زوجته؟

وبناء على هل يجوز الجماع في رمضان فلقد اختلف الفقهاء في حكم الإفطار للشخص الذي نوى الصيام ثم سافر وجامع زوجته على قولين وهما كالتالي:

  • ذهب أصحاب الرأي الأول إلى أنه لا يجوز للشخص الذي نوى الصيام ليلا أن يفطر بعد أن عقد النية.
  • فإن أفطر فليس عليه كفارة ولكن يجب عليه القضاء بينما يرى جمهور المالكية بأنه يجب عليه الكفارة والقضاء.
  • أما أصحاب الرأي الثاني ذهبوا إلى أنه يجوز الفطر للشخص المسافر الذي نوى الصيام ليلا لأن عذر الشخص المسافر لم ينقطع ولكنه مازال مستمرا.
  • وذلك بدليل هذا الحديث عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال (أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ خَرَجَ عَامَ الفَتْحِ إلى مَكَّةَ في رَمَضَانَ فَصَامَ حتَّى بَلَغَ كُرَاعَ الغَمِيمِ، فَصَامَ النَّاسُ، ثُمَّ دَعَا بقَدَحٍ مِن مَاءٍ فَرَفَعَهُ، حتَّى نَظَرَ النَّاسُ إلَيْهِ، ثُمَّ شَرِبَ، فقِيلَ له بَعْدَ ذلكَ: إنَّ بَعْضَ النَّاسِ قدْ صَامَ، فَقالَ: أُولَئِكَ العُصَاةُ، أُولَئِكَ العُصَاةُ).

ما حكم جماع الشخص المسافر الذي افطر بعد قدومه من السفر؟

  • اتفق العلماء على أنه لا يوجد على الشخص المسافر المفطر كفارة إذا قام بعد رجوعه من السفر بجامع زوجته في نهار رمضان.
  • وكان هذا الشخص مفطرا بسبب السفر وكان زوجته مفطرة بسبب وجود عذر لها.
  • بينما ذهب كبار أهل العلم إلى أنه تجب الكفارة على الشخص الذي عاشر زوجته في نهار رمضان.
  • ثم سافر لأنه أبطل صومه بالجماع وبالتالي يجب عليه القضاء والكفارة.

اقرأ أيضا: ثلاث علامات يرسلها الله لك قبل الموت

وبذلك نكون قد أوضحنا لكم الحكم الشرعي لهذا التساؤل هل يجوز الجماع في رمضان ويجب على الشخص أن يحرص على استغلال أيام شهر رمضان المبارك بفعل الطاعات والتقرب إلى الله وأن يبتعد عن فعل الأشياء التي نهانا الله عنها لكي ينال رضا الله.

يمكنك مشاركة تجربتك معنا  على صفحنا على  الفيس بوك من هنا:

جروب موقع سنة أولى ماما

صفحة موقع سنة أولى ماما

الوسوم

Doaa Ashour

المدير العام لشركة الأمل للخدمات الكتابة والشريك الثاني لموقع سنة أولى ماما حاصلة على درجة البكالوريوس في الحقوق خبيرة seo ومدربة صناعة محتوى مرئي وصوتي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق