مواضيع سنة أولى مامانصائح تيته سعاد

5 طرق للمحافظة على الصحة النفسية للأم – تعرفي عليها

كيفية المحافظة على الصحة النفسية للأم، كيفية المحافظة على الصحة النفسية للأم هذا السؤال من أهم الأسئلة التي يبحث عنها العديد من الأشخاص، خاصًة في الفترات الأولى من الحمل والولادة لما يحدث فيها من تغيرات في الحالة النفسية للأم التي يجب على كل من حولها أن يستوعبها، وهذا ما سوف نقوم بشرحه من خلال موقع سنة أولى ماما

الصحة النفسية للأم

  • إن الصحة النفسية عند الأمهات لا تختلف عن باقي الأشخاص.
  • ولكن ما يجعل هناك اختلاف هو التغير في الحالة العامة لنفسية الأم، خاصًة في فترات الحمل والرضاعة والتربية الأولى.
  • يجب أن نوضح أن كافة الأمراض الجسدية التي قد تصاب بها الأمهات في هذه الفترة
  • قد تكون ناتجة عن الصحة النفسية الغير جيدة التي قد تعاني منها من دون أن يلاحظ أي من المحيطين بها ذلك.
  • ويكون ذلك ناتجة عن عدم قدرة الأم على التكيف مع الأوضاع الجديدة التي قد تمر بها في هذه الفترة.
  • هذا بالطبع إلى جانب الضغط النفسي والخوف التي تتحمله وحدها في هذه الفترة.
  • ولذلك يجب أن حرص الأم بنفسها وكذلك كل المحيطين بها على أن تكون بصحة نفسية جيدة.
  • وأن يلاحظ كل المحيطين بها مدى تفاعلها من عدمه مع كل الأمور والأحداث والأشخاص المحيطة لها.
  • وإذا لاحظ البعض وجود أي تغييرات في سلوك الأم، فيجب أن يسرع بشكل كبير في دعمها بشكل جيد ومساعدتها في تنمية مهاراتها النفسية.
  • وأن يلقي الضوء على الإنجازات التي تحققها حتى إذا كانت بسيطة وذلك لتحفيزها.

يمكنك أيضا عزيزتي الأم الإطلاع على مقال: وصفات طبيعية لبشرة الحامل

الصحة النفسية للأم وعلاقتها بالطفل

  • قد لا يعرف الكثير أن الصحة النفسية للأم تؤثر على الطفل سواء بشكل سلبي أو إيجابي.
  • بل إن هذا الأمر يعود إلى الوقت الذي يكون فيها الطفل أيضًا جنين في الرحم فهو يشعر بحالة أمه النفسية بشكل كبير.
  • مع الوقت ومن دون معرفة كيفية المحافظة على الصحة النفسية للأم.
  • قد ينتج لدينا أحد الأطفال الذين يشكون من مشكلات نفسية مختلفة، حيث أن الأمهات هي العاكس الحقيقي لكل ضغوط الحياة على الأطفال.
  • بالطبع كل الأمهات لا يكون لديها رغبة أساسية في هذه الأمور، ولا رغب في أن تسبب ضرر نفسي في طفلها.
  • ولكن هذا الأمر يحدث بشكل تلقائي دون أن تشعر هي نفسها به خاصًة في مراحل الحمل والرضاعة.
  • ومع تطور الوقت من الممكن أن يصل الأمر إلى أن الأطفال يعانون من مشاكل نفسية مثل الخوف والرهاب.
  • كما أنه من الممكن أن يصاب الطفل بحالة اكتئاب من طفولته ويرى أن مستقبله لن يكون أفضل.
كيفية المحافظة على الصحة النفسية للأم
كيفية المحافظة على الصحة النفسية للأم

كيفية المحافظة على الصحة النفسية للأم

  • يجب أن يعرف الجميع كيفية المحافظة على الصحة النفسية للأم، وكيفية التعامل الصحيح من التغيرات النفسية التي قد تمر بها.
  • وهذا الأمر يجعل من السهل أن تقل الأعباء عليها فتتغير حالتها النفسية إلى أفضل من ذلك.
  • فإذا وجدنا أن الأم تعاني من أي قلقل أو خوف أو أي نوع من الاضطرابات النفسية المختلفة.
  • يجب أن نساعدها في قبل الأمر الذي تقلق منه مهما كانت صعوبته، سواء تغير شكلها بسبب الحمل أو النظافة والترتيب.
  • فيكون أو الأمور بالفعل هو مساعدتها بشكل شخصي من كل المحيطين بها في تقبل هذا الأمر، أو التواصل مع أحد الأطباء النفسيين لجعلها قبل هذا الأمر بشكل سهل وبسيط.
  • كما يجب في هذا الحالة على كل المحيطين بها أن يساعدونها في الأعمال اليومية، وأن يقوموا بتسهيل هذه الأمور عليها.
  • فمنحها وقت أكبر من الراحة يساعدها في تحسين حالتها النفسية خاصًة إذا كان أمور يومية كثيرة بالفعل.
  • من الأمور أيضًا التي يمكن أن تحافظ على صحة الأم النفسية هي الخروج والسوق مع زوجها وأبنائها.
  • وذلك لأن هذا الأمر يساعدها على استعادة الثقة في نفسها، إلى جانب تغيير الجو التي تحصل عليه من هذا التسوق.
  • تعتبر أيضًا ممارسة بعض الرياضة من الأمور الجيدة التي تساعد الأم على تحسين حالتها النفسية والمزاجية.
  • فهذه التمارين الرياضية تزيد من قوة الأم الجسمانية والذهنية كما أنها تفرغ بها الكثير من الطاقة بشكل مفيد.

نحن ننصح أيضا للإطلاع على مقال: نصائح للحامل البكر في الشهور الأولى

أساليب للحفاظ على الصحة النفسية للأم

يوجد بعض الأساليب التي قد توصل إليها علماء الطب النفسي والتي تعتبر سبيل لمعرفة كيفية المحافظة على الصحة النفسية للأم، هذه الأمور سهلة وبسيطة ويمكن أن ساعد في تغير الصحة النفسية للأم بشكل كبير وفعال على النحو التالي:

1- التواصل

  • يعتبر التواصل من أكثر السبل التي من الممكن أن تساعد الأم على الراحة النفسية، سواء كان هذا التواصل مع أحد الأطباء النفسيين، أو مع أحد الأشخاص المقربين منها والتي تثق بهم بشكل كبير.
  • كما يجب أن تبتعد في هذه الفترة بالأخص التي تشعر أن حالتها النفسية غير جيدة فيها عن أي وسيلة إلكترونية للتواصل الاجتماعي.
  • وذلك لأنها تساعد في زيادة حالات الاكتئاب والتعب النفسي خاصًة في الوقت الحالي.

2- الإعداد والتخطيط

  • إن الإعداد والخطيط للحياة بشكل عام من الأمور الجيدة، والتي تساعد بشكل كبير إذا شعرت الأم بأن حالتها النفسية غير جيدة.
  • وهذا الأمر يجعل من اليوم متميز ويكون منظم بالشكل التي ترضى عنه الأم نفسها.
  • في أغلب الأوقات يكون من الجيد أن نعمل على تخطيط اليوم وتقسيمه إلى مراحل محددة، بينها مرحلة الرياضة ومرحلة الراحة والنوم.
  • ويضاف إليهم مرحلة النشاطات والمهام المنزلية اليومية ومرحلة العمل.

أقرأ أيضا موضوع: علاج تمدد الجلد أثناء الحمل

3- الحد من الأفكار المقلقة

  • قد يكون السبب الرئيسي في الحالة النفسية التي تصاب بها بعض الأمهات هو تفكيرهم الدائم في الكثير من الأمور المقلقة بالنسبة لهم.
  • ولذلك يجب أن يعتمدوا على أنفسهم في التخلص من هذا الأمر بشكل كبير.
  • فيجب أن تقوم بعمل أي نوع من النشاطات التي تجعلها لا تفكر في هذا الأمر.
  • وكذلك التحدث من أي شخص فضله في الكثير من الأمور حتى إذا كانت بسيطة، والتفكير فيها كما لو أنها أكبر مشكلة للبعد عن الأفكار المقلقة.

4- الاسترخاء والتركيز الكامل للذهن

  • يعتبر استرخاء العقل والتركيز في أمور إيجابية وجيدة للأم من أفضل الأمور، التي يمكن أن تساعدها في التخلص من المشاكل النفسية التي يمكن أن تصيبها أو تؤثر عليها بشكل سلبي.
  • ومن أفضل الأمور التي يمكن أن تؤثر بشكل إيجابي في نفسية الأم عن طريق الاسترخاء والتركيز.
  • هي ألعاب اليوجا وألعاب التنفس البطيء والتأمل في الكون، ويوج مراكز مخصصة لذلك في الوقت الحالي.

موضوع ذات صلة: وصفات للبشرة الجافة بعد الولادة

5- دعم الأسرة والأصدقاء

  • إن الأسرة التي تعيش فيها الأم مؤثر قوي في علاج أي مشاكل نفسية تمر بها.
  • سواء كان الزوج أو الأبناء نفسهم أو الأخوة فجميعهم يؤثرون بشكل جيد في الحالة النفسية لها، فيجب أن يخرجونها من التفكير السلبي.
  • كذلك الأصدقاء يعتبروا من أكثر الأشخاص المؤثرين في حياة الأم النفسية.
  • وخاصًة إذا كانوا مقربين جدًا أو لديهم ثقة ببعض، لذلك فإنه من الضروري أن يدعم الأصدقاء بعضهم في مثل هذه الحالات النفسية.

يمكنك مشاركة تجربتك معنا من خلال الجروب الخاص بنا على الفيس بوك من خلال هذا الرابط سنة أولى ماما

لقد تعرفنا معكم في هذا المقال على كيفية المحافظة على الصحة النفسية للأم وكيف يتم الحفاظ عليها بشكل جيد، وذلك لأنها تنعكس بشكل كبير على كل المحيطين بها وخاصًة في كل ما يخص أبنائها، لذلك يجب الحرص والحفاظ على صحها النفسية.

الوسوم

Doaa Ashour

المدير العام لشركة الأمل للخدمات الكتابة والشريك الثاني لموقع سنة أولى ماما حاصلة على درجة البكالوريوس في الحقوق خبيرة seo ومدربة صناعة محتوى مرئي وصوتي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق