مواضيع عامة

كيف انطلقت شرارة الحرب العالمية الثانية

كيف انطلقت شرارة الحرب العالمية الثانية واحدة من الموضوعات التي يتساءل عنها العديد من الدارسين والمطلعين على الأحداث التاريخية، وخاصة أن هذه الحرب كان لها تأثير كبير على معظم دول العالم، لذلك سوف نتحدث عن كيف انطلقت شرارة الحرب العالمية الثانية في هذا المقال.

الحرب العالمية الثانية

  • يعرف الجميع أن العالم قد مر بفترة من الحرب العالمية الثانية التي استمرت لعدد من السنوات، ولكن لا يعرف الكثيرون كيف انطلقت شرارة الحرب العالمية الثانية، والأسباب التي ساعدت على قيامها واستمرارها عدد من السنوات.
  • حيث إن الحرب العالمية الثانية هي عبارة عن حرب دولية، بدأت أحداثها في عام 1939 وبالتحديد في شهر سبتمبر، وظلت مستمرة حتى عام 1945.
  • وانتهت في شهر سبتمبر في ذلك العام، وقد بدأت الحرب العالمية الثانية في أوروبا.
  • لقد تأثرت العديد من البلاد في جميع أنحاء العالم بالحرب العالمية، فقد شاركت معظم دول العالم في هذه الحرب منها الدول العظمى المتواجدة في الحلفين العسكرين المتنافسين من قوات الحلفاء ودول المحور.
  • كذلك نجد أن الحرب العالمية الثانية تعتبر الحرب الأوسع في تاريخ البشرية، حيث شارك فيه ما يزيد عن 100 مليون شخص حول العالم من ما يزيد عن 30 بلد تقريبا.
  • فقد قامت الدول الرئيسية بحشد جميع القوات العسكرية لديها من أجل خدمة الحرب، إلى جانب القدرات الاقتصادية والصناعية والعلمية لديها.

كيف انطلقت شرارة الحرب العالمية الثانية

  •  أن الحرب العالمية الثانية قد خلفت ورائها الكثير من القتلى المدنيين، بسبب الصراع الذي كانت تقوم بها الطائرات الحربية، والتي كانت تقوم بقفص الأماكن السكنية الاستراتيجية، مما أدى إلى وقوع ما يزيد عن مليون شخص.
  • إلى جانب إن الحرب العالمية الثانية تم إطلاق قنبلتان ذريتان فيها، وقد تم إلقاء هاتان القنبلتان على هيروشيما وناغازاكي.
  • كما وجد في الحرب إبادات بشرية وتسببت في حدوث المجاعات والمجازر وانتشار الأمراض، لهذا فأنه يقال عن الحرب العالمية الثانية أنها أكثر حرب دموية وردت في التاريخ البشري.
  • وعند النظر إلى الإجابة عن كيف انطلقت شرارة الحرب العالمية الثانية فأننا نجد العديد من الأسباب التي يمكننا أن نقوم بذكر إنها الأساس في اندلاع الحرب العالمية الثانية، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:
  • إن الشرارة التي ساعدت على اشتعال الحرب العالمية الثانية هو النزاع بين الألمان والبولنديين على ممر.
  • وميناء دانتزج، لكن الأسباب الحقيقية وراء الحرب العالمية الثانية أبعد من هذا الخلاف البسيط بكثير.

اقرأ أيضا: نبذة عن كتاب تعارف الحضارات

تسويات ما بعد الحرب العالمية الأولى

  • حيث أنه بعد الحرب العالمية الأولى وقيام التسويات بين الدول المشاركة في الحرب، أدى ذلك إلى تغيير في رسم خريطة العالم.
  • وخاصة في أوروبا، لهذا قامت الدول ببعض المعاهدات العقابية التي كان يغلب عليها طابع الانتقام، وخاصة ضد دولة ألمانيا.
  • وهذا الأمر قام بدفع أحد الأعضاء المشاركين في الوفد الألماني في مؤتمر الصلح المتواجد في فرساي.
  • وكان ذلك في عام 1919 ميلادية الموافق 1337 هجرية.
  • حيث قال هذا العضو الألماني للحلفاء وقتها (سنراكم مرة ثانية بعد عشرين عامًا).
  • وهذا ما حدث بالفعل مع نشوب الحرب العالمية الثانية.

كيف انطلقت شرارة الحرب العالمية الثانية

ألمانيا بعد معاهدة فرساي

  • لقد ظهرت العديد من المشاكل في فايمار- ألمانيا التي ظهر بها العديد من التيارات القوية بعد معاهدة فرساي.
  • والتي كان الهدف منها الانتقام بعد الهزيمة التي وقعت على دولة ألمانيا في عام 1918 في الحرب العالمية الأولى.
  • وقد شملت الأحكام التي وجدت في معاهدة فرساي، القيام بتجريد السلاح من الرايخ، والقيام بحظر التوحيد مع النمسا.
  • وأيضا فقد المناطق التي كانت تتحدث بالألمانية مثل إيوبن مالميدي ودانزيج، على الرغم من وجود نقاط ويلسون 14.
  • كذلك فرضت القيود على الراخ وهذا الأمر جعلها تعتبر قوة عسكرية رمزية، بالإضافة إلى الضرائب الثقيلة التي فرضت على ألمانيا.
  • وكانت هذه الضرائب مفروضة على شكل تعويضات عن الحرب.
  • وقد كانت حمل ثقيل عليها وخاصة بعد حالة الكساد الكبيرة التي كانت تمر بها البلاد.
  • إلى جانب أنه كان لا يوجد استقرار في النظام السياسي داخل ألمانيا وكان هذا الأمر من أخطر الأسباب في ألمانيا.
  • حيث يوجد عدد من القطاعات الكبيرة من الناشطين الألمان السياسيين رفضوا السياسة الشرعية لجمهورية فايمار.
  • ولهذا كان الصلح بالنسبة إلى ألمانيا غير عادل فقد خسرت ألمانيا 12% من سكانها و12.5% من مساحتها.
  • فقد دخل حوالي 2 مليون ألماني في الحدود البولندية، وحوالي 3.5 مليون ألماني في حدود تشيكوسلوفاكيا.
  • إلى جانب خسارة 15% من الإنتاج الزراعي، و74% من إنتاج خام الحديد، و10% من النشاط الصناعي.
  • بالإضافة إلى قيام فرنسا عام 1923 ميلادية لاحتلال إقليم الروهر الألماني المليء بالمناجم.
  • وأظهرت أن السبب هو إرغام ألمانيا على دفع الضرائب المفروضة عليها للحلفاء من أجل تعويضات الحرب.

ظهور هتلر

لقد أدت الضربات المتتالية على الاقتصاد الألماني في عدم الاستقرار في دولة ألمانيا، وزاد الأمر سوءا عندما تعرض العالم كله للأزمة الاقتصادية التي صدمت دول العالم بأكمله، وبدأت في الظهور في الولايات المتحدة، ثم بدأت في الانتقال في البلاد واحدة تلو الأخر.

  • وكانت ألمانيا من أكثر البلاد تأثرا بهذه الأزمة الاقتصادية وسبب لها معاناة كبيرة، فقد توقفت معظم المصانع بها، مما زاد العاطلين في ألمانيا حتى وصل إلى 6 ملايين عامل.
  • وهذا نشر حالة من القلق والسخط في نفوس العمال، وأدى ذلك إلى خروج المظاهرات التي تعبر عن الشيوعية وترفع الأعلام الحمراء.
  • وهذا الأمر جعل الأنظار تلتفت إلى حزب العمال الاشتراكي الوطني الذي كان يقوم برئاسته أدولف هتلر.
  • وقد قام بالانضمام إليه الجنود القدامى والعديد من أصحاب المهن.
  • وقد قاموا بالمناداة بتوحيد الألمان في دولة واحدة تكون مساوية لجميع الدول الكبرى.
  • وهذا ما جعل العديد من الأشخاص يعجب بالنازية ويؤيدونها، وخاصة إن جماعة النازيين تدعو إلى إلغاء معاهدات الصلح المهينة.
  • والعمل على إبعاد اليهود والأجانب عن الحياة الاقتصادية والاجتماعية المتواجدة في ألمانيا، وكان الشارة التي ترمز إلى الحزب النازي هو الصليب المعقوف.
  • ومع مرور الوقت زاد عدد النازيين بالاضعاف وخاصة في فترة الأزمة الاقتصادية.
  • كما حصل حزب هتلر النازي على المركز الثاني في مقاعد البرلمان الرايخستاج في عام 1930 ميلادية.
  • إلى جانب تولية منصب المستشارية في ألمانيا وهي رئاسة الوزراء في عام 1933 ميلادية.
  • لكن هتلر كاد أن يتولى عزم السيطرة على زمام الحكم في ألمانيا، فتم إصدار أمر بحل الرايخستاج والقيام بانتخابات جديدة.
  • ومن هنا بدأ هتلر في أعماله الإرهابية ضد المعارضين له وضد أعدائه خاصة الجماعة الشيوعية.
  • ثم بعد هذا تم الإعلان عن إن الحزب الوطني الاشتراكي النازي يعد الحزب الوحيد القانوني في ألمانيا.
  • وتمت توليته في عام 1934 ميلادية منصب الرئاسة في ألمانيا إلى جانب الاحتفاظ بمنصبه الاستشاري، وهذا الأمر كان بداية الطريق للقيام بالحرب العالمية الثانية.

اقرأ أيضا: ملخص كتاب فن التعامل مع الناس

الفاشية

  • لقد قامت الفاشية في النشوء في إيطاليا وقد ظهرت في ظروف الخطر الشيوعي الذي قام بتهديد الفاشية.
  • كما إن إيطاليا قامت بالانضمام إلى الحلفاء في فترة الحرب العالمية الأولى.
  • من أجل الحصول على المغانم الاستعمارية في قارة إفريقيا والساحل الأدرياتيكي وأيضا في الشرق الأدنى.
  • وقد فقدت الفاشية في هذه الحرب ما يقارب 650 ألف جندي، إلى جانب إلى الحلفاء كان يعاملوا الفاشية على أنها شريك صغير عند القيام بتوزيع هذه الغنائم.
  • حيث فازت في الصلح ب 9 آلاف ميل مربع فقط من الأرض في أوروبا.
  • بالإضافة إلى مليون ونصف من الجهات المختلفة.
  • هذا الأمر لم يعجب الفاشية ولم يحصل على اقتناع روما، وهذه الغنائم البسيطة نشرت الاستياء بين الإيطاليين.
  • وفي ذات الوقت انتشرت حالة من عدم الاستقرار والاضطراب في نظام الحكم الإيطالي.
  • فقد توالت الوزارات وانتشرت البطالة وزادت الديون، وقد أصبح معظم الشعب في حالة من الميول إلى النظام الشيوعي.
  • لهذا قام اليمين المتطرف الذي كان يترأسه موسوليني بالسيطرة على الحكم.
  • وقام موسوليني في هذا الوقت وبالتحديد في عام 1922 ميلادية الزحف على روما، وقام بإسقاط الحكومة بها وعمل على توليف الوزارة.
  • ومنذ ذلك الحين بدأت الفاشية الإيطالية في الظهور، وقامت بسياسة التوسعات الخارجية، وطالبت بإعادة النظر في معاهدات الصلح، وأيضا في مشكلة التعويضات.

ألمانيا الهتلرية

  • مع القيام بتولي الحزب النازي بزعامة هتلر الحكم في دولة ألمانيا أدى إلى حدوث اختلال في ميزان القوة في أوروبا وظهور الخطر عليه.
  • حيث كانت سياسة هتلر هو القيام بإزالة العار الذي لحق بألمانيا بسبب الهزيمة في الحرب العالمية الأولى والتوابع الذي حدثت لها.
  • ومن أجل تصدر ألمانيا مكانة عالية بين الأمم، والقيام بتصفية الحسابات مع الدول التي قامت باذلالها.
  • وخاصة دولة فرنسا التي تسببت لها في زيادة الخسارة التي تعرضت لها.
  • والعمل على توحيد الشعب الألماني في دولة واحدة مرة أخرى.
  • وأول الخطوات التي سعى لها هتلر هي القيام بتحطيم معاهدة فرساي وإنهاء البنود المتواجدة بها.
  • بعد ذلك القيام بفرض السيطرة الألمانية على أوروبا مع استخدام جميع الأساليب المفروضة سواء كانت سلمية أو حربية.
  • لهذا بدأ هتلر في تسليح الجيش الألماني أعلن امتلاكه للسلاح الجوي.
  • وقعد اتفاق بحري مع إيطاليا في عام 1935 ميلادية، وهذا الأمر ألغى التحديد الصارم المفروض على البحرية الألمانية.
  • إلى جانب أن بريطانيا تساهلت مع هتلر في عدد الغواصات وحمولتها.
  • وهذا ساعده في فصل بريطانيا عن الحلف الذي قامت به فرنسا مع الاتحاد السوفيتي، ووصل عدد الجيش الألماني إلى 300 ألف مقاتل.
  • ثم قام بفرض الخدمة العسكرية بشكل إجباري، وقيام جيش بشكل دائم وصل إلى نصف مليون جندي.
  • ثم بدأ هتلر في احتلال أراضي الراين في 1936، على الرغم من أن صلح فرساي ينص على أن هذه المنطقة محايدة لا يوجد بها سلاح.
  • وفي ذات الوقت احتلت إيطاليا الحبشة، وكان هذا الأمر بداية تكوين تحالف المحور الذي يساعد هتلر وموسوليني بحوالي 80 ألف جندي.

بداية تكوين المحور

  • أدى تكوين المحور إلى فساد العلاقة بين إيطاليا وفرنسا وبريطانيا، بسبب احتلال الحبشة ووجود تشابه بين  النازية والفاشية.
  • وحاجة فرنسا وبريطانيا في التوسع الخارجي، وجاءت بعد ذلك الحرب الأسبانية لتوحيد جهودهم.
  • وفي عام  1936 وقعت اليابان وألمانيا وإيطاليا معاهدة تعمل ضد الشيوعية.
  • وتطورت إلى تحالف عسكري وسياسي في عام 1939، والذي ينص على توسع إيطاليا في البحر المتوسط، وتوسع ألمانيا في وسط وشرق أوروبا.
  • وهذا الأمر عمل على قيام عملية استقطاب دولي بين المحور والحلفاء، فقامت اليابان والمجر وبلغاريا وأيضا رومانيا وسلوفاكيا وكرواتيا بالانضمام إلى المحور.
  • كل هذه الأحداث أدت إلى قيام الحرب العالمية الثانية والتي أدت إلى خسارة بشرية كبيرة.
  • وحدوث تغيرات سياسية وعسكرية ودولية في العالم، والذي أدى إلى تغيير خريطة العالم.

اقرأ أيضا: من هو حسين الصالح زوج مرام البلوشي

في نهاية مقال عن كيف انطلقت شرارة الحرب العالمية الثانية فأننا نكون قد وضحنا تسلسل الأحداث التي أدت إلى قيام الحرب العالمية الثانية بالترتيب الزمني والأحداث بالتسلسل، ونتمنى أن يكون المقال قد أوضح لكم كافة المعلومات.

Doaa Ashour

المدير العام لشركة الأمل للخدمات الكتابة والشريك الثاني لموقع سنة أولى ماما حاصلة على درجة البكالوريوس في الحقوق خبيرة seo ومدربة صناعة محتوى مرئي وصوتي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق